I
 
 
 
 
الألجينيت >> الخصائص الفيزيائية

الألجينيت

الخصائص الفيزيائية

يمثل الجنيت مادة ذات صلابة عالية إذ  يبلغ مؤشر صلابته 100 على سلم أراني. ويتميز الجنيت بتركيبته الصمغية, و تمثل المكونات الغروية  عناصر ذات قدرة فائقة على المحافظة على المياه وهي من نوعين:
- معدنية:طينية (هيدرات الألمنيوم)
- عضوية

المواد الغروية : هي المكونات الأساسية التي تمنح التربة بنيتها و تركيبتها و تمثل عنصرا أساسيا من حيث الري و التسميد.
تبلغ نسبة المواد الغروية 70% فيما يخص الألجنيت, و تتكون من أنواع مختلفة من الصلصال : مونمورليونيت، ايليت، كوالينيت...

تبلغ نسبة الرطوبة في الألجنيت 30.3% و يمكن أن تصل إلى حد أقصى يبلغ 40%.
عندما تكون هده الجزيئات الطينية مشحونة، تتباعد في ما بينها و يكون النظام الغروي حينها مبددا، بينما عندما تكون محايدة تجتمع في ما بينها، و يكون النظام الغروي اذا متندفا، وهو حال الألجنيت.
يساهم النظام المتندف في التخفيض من اندماج التربة والرفع من المسامية مما يوفر الظروف المناسبة للنبتة.
يضمن الجنيت للنبتة هدا النظام المتندف، و يمكن استعماله لتحسين التربة الرملية بتحسين بنيتها و ترتيب جزيئاتها وقدرتها على المحافظة على المياه و امتصاص العناصر المعدنية.

يمكن استعمال الجنيت لتحسين نوعيات أخرى من التربة و جعلها ملائمة لزراعات مختلفة ذات احتياجات خاصة إذ يساهم تسميد التربة بالألجنيت من إثرائها بالعناصر الطينية التي تحسن التحام الجزيئات  و ترفع من قدرتها على تبادل الأيونات الموجبة وهو العدد الجملي للشحنات السلبية التي تحملها كتلة من التربة و تترجم هده الخاصية  قدرة التربة على تحمل تغيرات الحموضة و ترتبط ارتباطا وثيقا بالتركيبة (تربة معدنية ذات قدرة على تبادل الأيونات الموجبة ضعيفة و تربة عضوية ذات قدرة على تبادل الأيونات الموجبة عالية). ويمثل امتصاص الأيونات على العناصر الغروية فرصة للنبتة لتكوين مخزون من الشحنات وحماية العناصر المعدنية من الترشيح.

تساهم العناصر الغروية المميزة للألجنيت  في تحسين قدرة التربة على خزن الماء الري),و ترتبط هده الخاصية ارتباطا وثيقا ببنية التربة و عمقها

وتبعا لدلك، يساهم الجنيت في الرفع من المخزون النافع من الماء و هو الفرق بين قدرة التربة على خزن الماء ونقطة الذبول الدائم الذي يمثل نسبة الرطوبة الدنيا في التربة والتي تذبل النبتة بصفة دائمة إذا تجاوزناها.

بالنسبة للتربة الغنية بالعناصر الغروية مثلما هو حال الألجنيت، و بما أن المخزون النافع من الماء مرتفع فان كميات مياه الري يجب أن تكون هامة لكن على فترات متباعدة.

يساهم تسميد الأرض بالألجنيت ب4- 6 كغ\م2 من جعل الأرض صالحة للزراعة، بينما يمتد التأثير الايجابي للتسميد  بالألجنيت ب 40 طن\هك على 3 إلى 5 سنوا ت وقد سجل ترفيع في الإنتاجية   ب 30 الى 80% بفضل استخدام الألجنيت.

بفضل العناصر الغروية، يساهم الجنيت في حماية البيئة بامتصاصه للمواد الكيميائية و المعادن الثقيلة مانعا بدلك تحللها و تلويثها للطبقات المائية

 



   
مركز ألجنيت للتوزيع شمال إفريقيا / 2008
الهاتف :
(+216) 70 739 484
الفاكس :
(+216) 70 739 484